الامتحانات فصل من فصول الحياة التي تتكرر من آونة لأخرى، وتتجدد بعد انتهاء أي مرحلة تعليمية كبطاقة تسمح بالانتقال إلى المرحلة التالية، وبالتالي فأمر القلق والرهبة من هذه الامتحانات أمر اعتيادي وبالأخص هو كذلك بالنسبة لبعض الطلبة الذين يقصرون في الدراسة والمواكبة طوال فترة التعليم وأيضاً في الاستعداد المبكر للامتحانات، وهي على العكس تماماً بالنسبة للطلاب المجتهدين حيث يرونها فرصة ذهبية لمراجعة وتثبيت ما تعلّموه، كما أنّها تعتبر أوقات استنفار وساعات اجتهاد، لكل من يهمه أمر النجاح في هذه الامتحانات واجتيازها، سواء أكانوا طلاباً أو أهلاً أو قائمين على العملية التعليمية، حيث تعتبر نتيجة الامتحان الوسيلة التي يمكن من خلالها قياس ثمرة التعب خلال الفترة التعليمية، فبها يظهر ما استطاع الطالب تحصيله وما اكتسبه من خبرة ومعلومات بعد تلقي المادة التعليمية.



نقدم لكم اليوم نماذج امتحانات اللغة التركية النماذج خالية من أية عوائق ولذلك فهي تلائم الجميع ومن شأنه جعل محتوى المواد وشكل الامتحان مألوف لدى الطالب عند الاختبار ، كما يشرح ما هو مهم في الامتحان 
وذلك بهدف إتاحة الفرصة للطلبة للإطلاع والإجابة على أنماط قياسية متنوعة من الأسئلة، ولتعويد الطلبة على كيفية التعامل مع الاختبارات النهائية اوالإجابة عنها.



و الاستعداد لأي عمل هو أمر طبيعي يجب القيام به قبل الشروع في العمل؛ فبنظرة سريعة حولنا نجد أنّ أي شخص يقدم على عمل يبدأ بالاستعداد له قبل مدّة، وسيكون الأمر هكذا أيضاً بالنسبة للطالب، حيث إنّه لا بدّ من الاستعداد النفسي والعقلي والجسمي قبل دخول الامتحان، وإلّا فإنّ النجاح سيكون بعيد المنال، وتعتمد عملية الاستعداد للامتحان بشكل كلّي تقريباً على الطالب، فبيده تقرير الوقت المناسب وحجم المتطلبات التي تقع على عاتقه.


















 
Top